LOADING

Type to search

FIFA الاخبار الالعاب مراجعات الالعاب مقالات

لعبة فيفا 21 في إصدارها الجديد

Share
Fifa21

يتجمع العالم أجمع حول مباريات كُرة القدم المُختلفة. حيث لا يستطيع الأفراد ألا يشعروا بالانتماء والعاطفة الجياشة ناحية فريق الكرة المفضل لديهم. ولذلك، لم يكن من الغريب هذا الإقبال الغير مسبوق على لعبة فيفا 21 التي حققت نجاح غير مسبوق من قبل. تخيل أنك تتحكم في فريقك المفضل وتترك بصمتك في طريقة لعب الفريق. تخيل أنك تُحرك جميع اللاعبين بالشكل الذي تراه مناسباً وبالطريقة التي تعلم أنها ستكون الأكثر فاعلية وكفاءة في هزم الفريق الخصم. بهذه التقنية العظيمة والتصميم الرائع للعبة والإدارة المميزة، استطاعت شركة EA الحفاظ على مستواها وجذب عدد أكبر من اللاعبين المُهتمين بألعاب كُرة القدم. لم تنتهي مفاجآت شركة EA عند هذا الحد، بل صرحت مؤخراً بأن إصدار فيفا 21 الجديد سيكون مُتاح عبر الكومبيوتر الشخصي. فهل سيُضيف هذا الإصدار الجديد مميزات غير مسبوقة في لعية فيفا 21، أم أنه مُجرد فقاعة إعلانية؟

قرار EA بين الصواب والخطأ

أثار قرار شركة EA موجة من الغضب الموجه نحو التصريح الصادر حول إصدار لعبة فيفا 21 بنسختها الجديدة عبر أجهزة الكومبيوتر الشخصي. لقد كان لهذا التصريح صدى مُدوي لما تمتلك الشركة من مُتابعين ولاعبين من جميع دول العالم. انقسم اللاعبين إلى فريقين ما بين مؤيد ومُعارض لهذا التصريح. استند الفريق المؤيد على المميزات التي يُقدمها هذا الإصدار الجديد وإمكانية الاستمتاع بها عن طريق أجهزة الكومبيوتر الشخصي، حيث لا حاجة لشراء أجهزة PlayStation  أو Xbox غالية الثمن. على الناحية الأخرى، كان الفريق المُعارض لديه حُجة مُختلفة تماماً. حيث استند هذا الفريق على الجودة التي تقدمها أجهزة Xbox و PlayStation وغيرها في عرض لعبة الفيفا في أفضل صورة لها، وأن أجهزة الكومبيوتر الشخصي لن تكون بهذه الاحترافية والدقة والسرعة في التعامل مع لعبة متميزة وحديثة مثل فيفا في إصدارها الجديد. لذلك، يُمكن تلخيص وجهة نظر الفريق المؤيد في تأييده لإتاحة اللعبة للجميع، بينما تُلخص وجهة نظر الفريق المُعارض في تأييده لضرورة الحفاظ على الجودة المُقدمة من خلالها اللعبة. من منهم على حق ومن على خطأ؟
لا نعرف، ولازالت الدلائل والمؤشرات غير قاطعة فيما يتعلق بإصدار اللعبة. ولكننا نقوم هُنا بسرد الوقائع والمميزات حتى تتكون لديك وجهة النظر الأخيرة فيما يتعلق بلعبة فيفا 21.

مميزات إصدار اللعبة الجديد

بغض النظر عن الخلاف القائم حول إصدار اللعبة عبر الكومبيوتر الشخصي أم لا، فهُناك اتفاق مُجمع بين الجميع حول الاحترافية الهائلة التي يتمتع بها الإصدار الجديد من اللعبة. يحتوي إصدار فيفا 21 الجديد على عدة مميزات لم تكن موجودة بهذه الصورة من قبل، كما هو موضح أدناه:

  1. الشعور بالحركة

اعتمد الإصدار الجديد على توفير جميع العوامل المُتكاملة التي تجعل اللاعب يشعر وكأنه يلعب فعلاً داخل الملعب. حيث يتعامل هذا الإصدار مع اللاعبين على أنهم لاعبين حقيقين داخل الملعب وهذا يوفر كم هائل من الاستمتاع الغير مسبوق. تستطيع من خلال فيفا 21 الشعور بكُل حركة ولمسة وقبضة وتمريرة وركلة وقفزة وكأنك أنت بنفسك تختبر هذه الأمور على أرض الواقع. من خلال أجهزة التحكم عالية المستوى وأجهزة الاستشعار الغير مسبوق استخدامها بهذا الشكل في ألعاب الفيفا أو أي لعبة أخرى، ستشعر وكأنك لاعب حقيقي داخل ملعب حقيقي. بالنسبة للاعبين الذين يمتلكون PlayStation 5، ستتمكنون من خلال وحدة التحكم DualSense من الشعور بهذه المشاعر بشكل مُضاعف وبالتالي ستكون تجربتك الترفيهية مثيرة إلى أقصى الحدود.

  1. السرعة والسهولة

لا شك في أن ألعاب الفيفا مشهورة بالفعل بالسرعة الشديدة والتحكم الغير مسبوق في اللاعبين والسهولة المتناهية في وضع الاستراتيجية وتنظيم اللعب واختيار اللاعبين والتحرك بسهولة في الملعب. ولكن الجديد في الإصدار القادم فيفا 21 هو أن السرعة المضاعفة والسهولة التي لم يكن لها مثيل من قبل. حيث تستطيع الآن دخول لعبة الفيفا في ثوانِ معدودة وتستطيع اختيار اللاعبين ووضع الاستراتيجيات وتغيير اللاعبين أثناء المباراة بنقرة رز وبسرعة غير مسبوقة. اعتمدت شركة EA على تحسين السرعة والسهولة في الإصدار الجديد وذلك لأن الشركة تُريد تجسيد الواقع لك ومعايشتك لأرض الملعب بالفعل. لذلك، اعتمدت الشركة على السرعة المُفرطة في كُل شيء حتى لا تفقد تركيزك في اللعب على الإطلاق. وهذا يُتيح لك بالتبعية الانطلاق إلى المباراة والاستمتاع بها في غضون ثوانٍ معدودة.  ستشعر بالسرعة والسهولة والمرونة أنك في إستاد حقيقي وأن كُل شيء حولك حقيقي وبكفاءة وفاعلية لن ترى لها مثيل.

  1. التجسيد الواقعي

استند إصدار اللعبة الجديد على توفير جميع العوامل المُمكنة التي من خلالها تستطيع الشعور بنبضات الملعب بالكامل. ولذلك، لا عجب في اهتمام الشركة الكبير بتجسيد أشكال وأجسام وردود أفعال اللاعبين والجمهور والشخصيات بشكل أشبه بالواقع الفعلي بنسبة غير مسبوقة من قبل. تستطيع أن تجد ردود أفعال اللاعبين من فرحة وإرهاق وتعب وجُهد من خلال أجسامهم ووجوههم. كما تستطيع الاستمتاع بتشجيع الجماهير عند الضربات التي قد تُسفر عن هدف في الخصم وبالتالي ستشعر بحالة المباريات الفعلية التي لطالما اعتدنا عليها جميعاً. ستجد في هذا الإصدار الرسوم المُتحركة والجرافيك مُطابق للواقع وفعال بنسبة مُلفتة للنظر ومثيرة للإعجاب.

  1. الطابع الإنساني الغالب

تُعتبر المباريات والألعاب الرياضية الجماعية على وجه التحديد أكبر تجسيد لجميع معاني وسمات الإنسانية، ففيها نختبر كُل المشاعر المُمكنة مع بعض. ولذلك، اعتمدت الشركة على إضفاء الطابع الإنساني على نحو كبير. فلن تشعر وأنك تلعب من خلال شاشة بآلات تحكم مُعينة، بل ستشعر بأنك تتفاعل مع جميع أشخاص المباراة بسلوكياتهم المختلفة وتفاصيلهم المتنوعة ومشاعرهم المتباينة.

الاستمتاع حق للجميع

فيفا 21

تُعتبر ألعاب الفيفا من أهم الألعاب الترفيهية الموجودة على الساحة منذ ظهورها إلى وقتنا الحالي. بحُكم الاضطرابات الحالية والاحتياج الكبير للترفيه، وُجِب القول بأن الاستمتاع بتلك الألعاب هو حق مكفول للجميع. على الأرجح هذا هو السبب الذي دفع شركة EA لإصدار هذا الجيل المتفرد من نوعه عبر الأجهزة الشخصية، ولكن هل فعلاً تخلق أجهزة الحاسوب الشخصية بجميع إصدارتها هذا الاستمتاع المتوقع؟
على الأرجح لا، حيث تحتاج اللعبة إلى تقنيات مُعينة لتشغيلها والاستمتاع بمميزاتها. ولذلك إما عليك أنت تحديث جهازك أو على الشركة إصدار نسخة فيفا 21 لتشمل أجهزة ذات مواصفات أقل من تلك التي تتوافق مع أجهزة PS5.

اقرأ ايضًا: الرياضة الإلكترونية: ثورة في عالم ألعاب الفيديو

Tags:
ترجمة »